17—04—2022

حقائق من المهم معرفتها عن المركبة الفضائيّة الإسرائيلية بريشيت / إيتان ستيبه



وتلك التي انطلقت إلى مسارها - بريشيت 2


اليوم ، اليوم الـ 11 وغير المتوقَّع لتواجدي في محطّة الفضاء الدوليّة، أجريت محادثة زوم-فضاء-أرض مع أولاد إسرائيل، لكي أشرح لهم، ولو باختصار شديد، عن قصّة المركبة الفضائيّة الإسرائيليّة الأولى "بريشيت". أثناء إرشاد الأولاد لبناء نموذج للمركبة الفضائيّة بواسطة مواد أساسية تتوفر عادةً في البيت، مثل المعجون والكرتون الملون، تعلّموا أيضًا عن الأجواء التي تُصنع منها المركبة الفضائيّة، وتعرّفوا قليلًا على طريقها إلى القمر. شاهدوا الرابط https://www.rakiamission.co.il/_files/ugd/09807b_96cefa75e25d4771b7cfc62e0ff1fc89.pdf







وإليكم المزيد عن المركبة الفضائيّة الإسرائيليّة والخاصة الأولى - إلى القمر.

"بريشيت1"، والتي صُنعت لتهبط على القمر، بُنِيت في مصنع فضاء في الصناعة الجوية، بمبادرة جمعية SpaceIL وبدعم من وكالة الفضاء الإسرائيليّة في وزارة العلوم والتكنولوجيا.

الرسالة التربويّة من وراء مهام "بريشيت" - خلق "تأثير أبولو"[1] إسرائيلي جديد، وبواسطته تشجيع الجيل القادم في إسرائيل والعالم على اختيار مواضيع العلوم، الهندسة، التكنولوجيا والرياضيات. وهكذا، إلى جانب بناء المركبة الفضائيّة، وضعت وكالة الفضاء الإسرائيليّة بالتعاون مع SpaceIL برنامجًا تربويًا خاصًا، "ألعاب القمر"، والذي يشمل مخططات دروس وفعاليات للمدارس الابتدائية.


يدور الحديث عن المركبة الفضائية الأصغر والتي صُمِّمت للهبوط على القمر. ارتفاعها نحو متر ونصف فقط وقطرها نحو متران، ووزنها 600 كغم.

تمّ إطلاقها من كايب كانافيرال في الولايات المتحدة يوم الجمعة، 22.2.2019، واستغرقت رحلتها ما يقارب شهرين، ويوم الخميس مساءً، 11.4.2019 حاولت الهبوط هبوطًا خفيفًا في بحر الصفاء على القمر، لكنها تحطمت.برغم تحطمها، إلّا أنّ الإنجاز الذي حققته مهمة بريشيت، والذي كان إنجازًا غير مسبوق على مستوى العالم، وضع إسرائيل على مرمى حجر من الولايات المتحدة، روسيا والصين من حيث هبوط مركبة فضائيّة على سطح القمر.


في الصورة التي التقطتها المركبة الفضائيّة، عن مسافة 37,600 كيلومتر من الكرة الأرضيّة، يمكننا أن نرى اللوح مع علم إسرائيل، وعليه العبارة: "SMALL COUNTRY, BIG DREAMS" (دولة صغيرة، أحلام كبيرة).






أطلِقت المركبة الفضائيّة إلى القمر، المتواجد على مسافة نحو 384,000 كم عن الكرة الأرضيّة، على صاروخ الإطلاق التجاري العملاق الذي أطلق أيضًا مركبتنا دراغون - صاروخ فالكون 9 من صناعة شركة SPACEX. انفصلت عن الصاروخ على مسافة 60 ألف كيلومتر، وبدأت بمدارها حول الكرة الأرضيّة بمسارات بيضوية آخذة بالتوسّع إلى نقطة قريبة من القمر، ومن ثم بدأت الدوران حوله لكي تتمكن قوّة جاذبيّة القمر من تثبيتها. خلال رحلتها اليت استغرقت شهرين، قطعت مسافة 6.5 مليون كم.


تمّ بناء وتصميم المركبة الفضائيّة بحيث تنفّذ كل عمليّاتها بشكل ذاتي. قام المشغلون في غرفة المراقبة ببثّ البيانات والبارامترات للمركبة الفضائية، وتم دمج هذه البينات في البرمجية الذاتية قبل كل عملية. تم التحكم بالمركبة الفضائية من الكرة الأرضيّة من غرفة المراقبة الموجودة في مصنع الفضاء في الصناعة الجوية في يِهود. طيلة فترة المهمة، نقلت المركبة الفضائيّة معلومات، بيانات وصورًا إلى غرفة المراقبة.


بعد يومين من تحطمها، أعلن موريس كاهن، رئيس SpaceIL، عن محاولة أخرى: بريشيت 2.

تطوير بريشيت 2، من قِبل جمعية SpaceIL، انطلق في كانون الأول 2020. تم تخطيط مهمتها، والتي تزيد بشكل كبيرة من مستوى الصعوبة، بعد بحث ودراسة معمقة لمشروع بريشيت 1 من كافة جوانبه.


المركبة الفضائيّة ستكون مبنية من منظومة مكونة من 3 مركبات فضائية: مركبة فضائيّة محيطة (أوربيت) التي ستدور حول القمر عدة سنوات وتُستخدَم لتنفيذ مهام علمية وأنشطة تربوية بالتعاون مع أبناء الشبيبة في إسرائيل وحول العالم. مركبتان فضائيتان ستهبطان في موقعين مختلفين على القمر، الأول في الجانب المضاء والمرئي، والثاني، الأصعب، على الجانب المخفي. لغاية اليوم، الصين هي الدولة الوحيدة التي نجحت في إهباط مركبة فضائيّة على الجانب المخفي من القمر.


مشروع بريشيت 2 هو مهمة متعددة القوميات في الفضاء، والتي ستتيح المجال لدول أخرى للوصول إلى الفضاء العميق. المشروع، الذي يدمج تجارب علمية متنوعة قيّمة جدًا، هو فرصة تاريخية للابتكار التكنولوجي، العلمي والتربوي، والمعدّ خصّيصًا للأجيال الشابة من العلماء، المهندسين والحالمين القادمين.

رحلة "بريشيت" إلى القمر هي مثال رائع على مشروع بدأ بمبادرة خاصة من جمعية SpaceIL، وأصبح مشروعًا قوميًا، يتابعه كل مواطني إسرائيل ويعتبرون أنفسهم شركاء فيه.

أنا واثق من أن أولاد إسرائيل، الذين كانوا اليوم شركاء في بناء نموذج لمركبة "بريشيت" من المعجون والكرتون والصمغ، سيكونون من الروّاد في متابعة بريشيت 2 في رحلتها المعقّدة والصعبة إلى القمر.


حاليًا، ما زلنا في محطّة الفضاء الدوليّة،

مع فائق تقديري، إيتان

[1] تأثير أبولو - أبولو 11 كانت رحلة الفضاء التي حققت المستحيل: هبوط الإنسان لأوّل مرّة على سطح القمر. في تاريخ 16.7.1969، قال قائد المهمة نيل ارمسترونغ عبارته الشهيرة "خطوة صغيرة للإنسان، خطوة عملاقة للبشريّة". وهبط معه على القمر الطيّار باز أولدرين ورائد الفضاء مايكل كولينس. تأثير أبولو هو تأثير هبوط أبولو على القمر على الجيل الصغير - إذ كان الهبوط على القمر بمثابة إلهام لهم، فبدأ اهتمامهم يزداد في مجالات العلوم، الفيزياء، التكنولوجيا والهندسة.




home page

״אני טס כדי לתרום למדע, לעורר השראה בקרב ילדים, ולקדם סטארט-אפים ישראליים בתחום החלל״ איתן סטיבה, בדרך להיות הישראלי השני בחלל

       المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • 

יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● 

יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● 

יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● 

10—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים טקסט טקסט טקסט 

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים ונאדשדגשגדשכ

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים

الصفحة الرئيسيّة    

تربية

العلوم في الفضاء

أخبار

الكل في الفضاء

فن

يوميّات الرحلة

حولنا

اتّصلوا بنا