30 באוגוסט 2021

יום כדור הארץ כדור הארץ כדור הארץ





לוד - צלם: יגאל מלכה




إيتان ستيبه

بالنسبة لي، الطيران إلى محطّة الفضاء الدوليّة هو أحد الأهداف التي أطمح لتحقيقها منذ نعومة أظافري - المساهمة قدر استطاعتي في نشر السلام العالمي. للأسف، التعبير "السلام العالمي" قد تلاشى، وهناك من يقولون إنّه أصبح كليشيه. هذا ليس ما تربّيت عليه في بيتي! والدتي، ألمى، وهي ناجية من المحرقة النازيّة، شهدت سنوات الحرب في العزلة. والدي، إيهود، من مواليد إندونيسيا ويحمل الجنسيّة الهولنديّة، أدّى الخدمة العسكريّة وحارب كجندي هولندي في إندونيسيا، وكان أسيرًا في السجن الياباني عام 1941، ومكث فيه حتى نهاية الحرب العالميّة الثانية عام 1945.


كلاهما علّماني أنّ علينا - الشعب اليهودي الساكن في صهيون - أن نكون على أتمّ استعداد للدفاع عن أنفسنا ومحاربة العدوّ بأيّ ثمن، وفي نفس الوقت أن نعرف كيف نسامح ونحتوي ونعتذر إذا لزم الأمر، وبالذات - السعي دومًا من أجل تحقيق السلام، وخلق المساواة، الأخوّة والشراكة - وهو هدفنا السامي.


تميّز المحاربون اليابانيّون بالشجاعة والقسوة. يكفي أن نتذكّر الهجوم على الأسطول الأمريكي في بيرل هاربر في الحرب العالميّة الثانية. وفي نهاية المطاف - دفعوا ثمنًا باهظًا، بعدد الضحايا الذين سقطوا في الحرب، والقنابل الذريّة التي ألقتها الولايات المتّحدة على هيروشيما وناغازاكي. لكن مع انتهاء تلك الحرب الطاحنة، قرّرت اليابان المصالحة مع الغرب. كرمز للنيّة الطيّبة لتحقيق السلام والأخوّة بين الشعوب، قامت اليابان بصنع "جرس السلام"، والذي تمّ صبّه من لخلا إذابة قطع نقديّة معدنيّة جُمِعت من ممثّلي 60 شعبًا. على ظهر الجرس، نُقِشت العبارة "يحيا السلام العالمي الشامل" (世界絶対平和萬歳)، وتمّ التبرّع فيه للأمم المتّحدة عام 1954.


نموذج هذا الجرس موجود اليوم في 20 دولة تقريبًا في جميع أنحاء العالم، ومن بينها إسرائيل. في ديسمبر 2017، أحضرنا جرس السلام إلى مدينة اللد. ولم يكن اختيار اللد صدفةً، بل كان الهدف من وراء ذلك هو تعزيز الإمكانات الموجودة فيها، وجعلها رمزًا ومركزًا للأخوّة بين أبناء المجتمعات والأديان المختلفة، ومن أجل كافّة المواطنين من مختلف الأطياف.

خلال طيراني على ارتفاعات شاهقة، بعيدًا عن حدود الدولة، شاهدت الصحاري الواسعة، الجبال العالية والمغطّاة بالثلوج، وأماكن تثير بي الفضول للسفر إليها. عند التحليق فوق مركز البلاد، يمكننا بمشهد واحد أن نرى أربع عواصم - بيروت، دمشق، عمّان وطبعًا القدس.


عندما سأحلّق إلى محطّة الفضاء الدوليّة، سآخذ معي نموذجًا مصغّرًا من الجرس، والذي تمّت طباعته بطابعة ثلاثيّة الأبعاد هنا في البلاد. وبهذا، سأضع رمز الأخوّة والسلام العالمي على محطّة الفضاء الدوليّة، والتي ترمز عمليّة بنائها إلى تعزيز وتوطيد الشراكة والتعاون بين الدول العظمى - الاتّحاد السوفيتي (روسيا اليوم)، الولايات المتّحدة الأمريكيّة واليابان ودول أوروبيّة. إذ يمكن مشاهدة محطّة تمّ بناء أجزائها المختلفة في دول مختلفة، وتمّ تركيبها جنبًا إلى جنب كلوحة بازِل في الفضاء:

وهذا النموذج الصغير من جرس السلام، داخل هذا النظام الضخم الطائر، العجيب، سيقرع وينادي: "يحيا السلام العالمي الشامل". وهذه هي أمنيتي لنا جميعًا عشيّة رأس السنة 2022.


1في غارة فجائيّة شنّتها الإمبراطوريّة اليابانيّة على القاعدة العسكريّة الأمريكيّة في بيرل هاربر في هاواي، صباح يوم الأحد، السابع من ديسمبر عام 1941 (الحرب العالميّة الثانية)، خسرت الولايات المتّحدة 12 سفينة حربيّة، 188 طائرة و-2,459 جنديًا ومواطنًا. اعتبرت الولايات المتّحدة هذه الغارة وصمة عار قوميّة، وهي التي أدّت إلى دخول الولايات المتّحدة إلى الحرب العالميّة الثانية، إلى أن استسلمت الإمبراطوريّة اليابانيّة، بعد إلقاء القنابل الذريّة على هيروشيما وناغازاكي.



home page

״אני טס כדי לתרום למדע, לעורר השראה בקרב ילדים, ולקדם סטארט-אפים ישראליים בתחום החלל״ איתן סטיבה, בדרך להיות הישראלי השני בחלל

       المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • 

יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● 

יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● 

יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● 

10—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים טקסט טקסט טקסט 

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים