28—02—2022

الحلم الكبير / إيتان ستيبه



30 يومًا للإطلاق، والاستعدادات لمهمّة ركيع في ذروتها


في الأسبوع الماضي (22.2.22)، تم تقديم مشروع "الحلم الكبير" في مركز بيرس للسلام وفي 11 مدينة أخرى حول العالم، بما فيها نيويورك، لندن، وارسو وطوكيو.


مشروع "الحلم الكبير"، الذي أنشأته منظمة Dreame، مركز بيرس للسلام والابتكار، صندوق رامون وغيرهم، ضمَّ في العام الماضي ما يقارب 50000 قصة حلم من جميع أنحاء العالم، والتي تتناول مستقبل الكون حتى العام 2030. بإلهام من تلك الأحلام، تعاون 50 فنانًا لإنشاء عمل فيديو فنّي جماعي، والذي سيتم إطلاقه معي إلى الفضاء كجزء من مهمة "ركيع". ترافق العمل الفني خريطة تفاعليّة، تمكّن المشاهدين من عرض الأحلام في الوقت الفعلي، ففي اللحظة التي تكون فيها محطة الفضاء فوق الهند مثلًا، ستكون أحلام الهند مضاءة.





تمامًا مثل مهمة "ركيع"، والتي تعتبَر مزيجًا للعديد من الأحلام. أحلام المعلمين، العلماء، الفنّانين، الفتيات والفتيان، وعمل طاقم محترف يعمل ليل نهار لنسج ودمج الأحلام المختلفة معًا، وتحويلها إلى خطة عمل تستمرّ لمدّة عشرة أيام كاملة في الفضاء، في مختبرات محطة الفضاء والتواصل من هناك مع الطلاب والعلماء على الكرة الأرضيّة.


لو أمعنّا النظر في معظم المضامين الواردة في الأحلام، سنلاحظ أنّ الأفكار فيها تتمحور حول موضوع السلام. أولاد وبنات، نساء ورجال، أبناء البشر جميعًا يطمحون إلى الشيء نفسه: الهدوء. الطمأنينة. الأمان. العيش معًا في عالم أفضل. سواءً كانوا يعيشون في منطقة يسودها النزاع، أو إذا كانوا يمارسون حياتهم في هدوء ريفيّ. تكمن ميزة رائعة ومذهلة في حقيقة أنّ هذه الإرادة تخترق حدود الكرة الأرضيّة وحتى الفضاء.







المشروع يذكّرنا بأنّ الحلم هو الخطوة الأولى في مسيرة طويلة من التخطيط والعمل. بدون الحلم، لا يوجد تحقيق!


ترجمة الأحلام إلى عمل فنّي:


ليلي بن عامي، المديرة العامّة لمنتدى ميخال سيلا، تحلم بأنّنا طوّرنا مناعة وانتصرنا. وبأنّ عدد القتيلات السنوي قد بلغ حدّ الصفر. وأنّ ظاهرة قتل النساء في بيوتهنّ وظاهرة العنف الأسري - اختفت وزالت للأبد.





أحيا كلاين، رياضي أولمبي من ذوي الاحتياجات الخاصّة في مجال التجديف، أصيب بإصابات بالغة من عبوة ناسفة، وفقد بصره في عمليّة عسكريّة، يحلم بأن يكون كلّ البشر أحرارًا ومستقلّين.





هدير غوطي، مؤسِّسة الروضات ثنائيّة اللغة ومدرسة كلّنا-ياحد في يافا، تحلم بأن يحظى كلّ أولاد يافا العرب بتربية عصريّة ومبتكرة، مثيرة للتحدّي، محترمة ولائقة في كلّ إطار يختارونه. وبأن ترسم البنات صورة أفضل لمستقبلهنّ، فضلًا عن الزواج والوالديّة. وبأن ينخرط الشبيبة العرب في المجتمع الإسرائيلي، مع الحفاظ على الثروة اللغويّة والثقافة العربيّة.


أمل خليلي (16.5) من سكان يافا وطالبة في مدرسة تيراسانتا، تحلم بأن تصبح معلّمة وأن تربّي الجيل القادم على التسامح وتقبُّل الآخر.


فيطال زينجر، رياضيّة أولمبيّة من ذوي الاحتياجات الخاصّة في منخب إسرائيل في مجال الرقص على الكرسي المتحرّك بأسلوب لاتيني، وتعمل في مجال المبادرات الاجتماعيّة بهدف تعزيز المساواة في الحقوق والإتاحة، تحلم بعالم متاح، متساوٍ ومتقبَّل أكثر.


ليراز تشارخي، ممثّلة ومغنّية إسرائيليّة، تحلم بأن تزور إيران وتقدّم عروضها هناك، في مسقط رأس والديها.


مولكن فنتا (18) جندي يافاوي في الخدمة المنتظمة، يحلم باختراع مؤشّر جديد، لا يقيّم البشر بحسب ثراهم المادّي، بل بأعمالهم الحسنة.



التوقيع على العمل الفنّي: أوفير حرلاب ريفلين وشارونا كرني كوهين، واللتان كانتا مسؤولتَين عن جمع وتصنيف الأعمال التي جُمِعت من كلّ العالم بهدف العمل النهائي. شكرًا لهما، ولكلّ من انضمّ للحلم الكبير وزوّدوني بأروع الرسومات لأحلامهم التي سآخذها معي إلى رحلة الفضاء، على أمل بأن ننجح معًا في إطلاق الكثير من الأحلام، وربّما نساهم في تحقيق البعض منها.





مع فائق تقديري،

إيتان






home page

״אני טס כדי לתרום למדע, לעורר השראה בקרב ילדים, ולקדם סטארט-אפים ישראליים בתחום החלל״ איתן סטיבה, בדרך להיות הישראלי השני בחלל

       المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • المزيد من المقالات • 

יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● 

יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● 

יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● יומן המסע של איתן סטיבה ● 

10—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים טקסט טקסט טקסט 

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים ונאדשדגשגדשכ

06—03—2021

תחנת החלל הבינלאומית – הבית של האסטרונאוטים

الصفحة الرئيسيّة    

تربية

العلوم في الفضاء

أخبار

الكل في الفضاء

فن

يوميّات الرحلة

حولنا

اتّصلوا بنا