فحص التغييرات التشريحية والوظيفية في الأعين، المرتبطة بالرحلات الفضائية

د. غال آنتمان بروفسور إيريت بيخار
د. أورلي غال-أور
د. يفتاح يسعور
د. إيتاي غباي

تؤثّر الرحلات الفضائية على تشريح وفسيولوجيا العين. ترتكز النظريات الحالية على التغييرات في حركة السائل داخل المقلة والسائل الدماغي، من بينها التغييرات في وتيرة تصريف السوائل في العصب البصري. قد يكون لجريان الدم في الشبكية والمشيمية وسمكهما أثر على جريان السائل الدماغي الشوكي (CSF) في محجر العين. تشهد السنوات الأخيرة ابتكارات عديدة في تصوير أجزاء العين المختلفة. كشفت طريقة التصوير المبتكرة التي تنمذج تصوير الأوعية على أساس تصوير مقطعي للترابط البصري (OCTA) حدوث تغييرات وعائية مجهرية للشبكية والمشيمية.
لأول مرة، ننوي إجراء التجربة بأجهزة تصوير متقدمة غير غزوية، من بينها OCTA، لاستعراض أجزاء العين المختلفة لرواد الفضاء قبل، خلال وبعد الرحلة الفضائية، ووصف التغييرات اليومية الحاصلة لدى رواد الفضاء، والتي لم توصف بعد. לראשונה, אנו מתכוונים לבצע ניסוי עם מכשירי הדמיה מתקדמים לא פולשניים לרבות OCTA, לצורך הדגמת מקטעי העין השונים של אסטרונאוטים לפני, בזמן ואחרי הטיסה לחלל ולתאר שינויים יומיים שטרם תוארו עד כה באסטרונאוטים.

home page

للأسئلة والتعاونات حول التجربة - راسلونا

تمّّ إرسال رسالتك بنجاح!

الصفحة الرئيسيّة    

تربية

العلوم في الفضاء

أخبار

الكل في الفضاء

فن

يوميّات الرحلة

حولنا

اتّصلوا بنا